سياسةصحة

ولد الرشيد يطالب وزير الصحة بانشاء مستشفى ميداني بمدينة العيون

طالب مولاي حمدي ولد الرشيد، البرلماني عن حزب الاستقلال، وزير الصحة، بإنشاء مستشفى ميداني بمدينة العيون لاستقبال المصابين بفيروس كورونا، وذلك من أجل “سد الخصاص المهول في الأطر والتجهيزات الصحية بالمدينة”.

وأوضح ولد الرشيد، الذي يشغل أيضا منصب رئيس جماعة العيون، في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الصحة خالد آيت الطالب، أن مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون يعاني من “خصاص مهول في الأطر والتجهيزات، في ظل الارتفاع المتزايد للمصابين بفيروس كورونا”.

وطالب البرلماني عن فريق الوحدة والتعادلية بـ”ضرورة إنشاء مستشفى ميداني بالمدينة من شأنه التقليص من عدد الإصابات واستقبال مرضى وباء كوفيد-19 ورفع العبء عن الفريق الطبي الذي يعاني-مع قلته- من الإصابات، مما ننج عنه مؤخرا وقفة احتجاجية نظمها بعض الممرضين والممرضات داخل المستشفى”.

وأشار النائب البرلماني، في سؤاله، إلى أن المدينة تشهد –حسبه- توافد الكثير من الحالات الجهوية المصابة بمرض كوفيد-19، والتي “أربكت الفريق الطبي وأنهكته، بالتوازي مع الخدمات الطبية العادية اليومية”.

وقد برر النائب البرلماني مطلبه بكون هاته الوضعية “من شانها أن تفاقم الوضع الكارثي أصلا” لقطاع الصحة بالمدينة، ما يهدد حسبه “سلامة المواطنين في ظل نقص شبه حاد لمادة الأوكسيجين وقلة عدد الاسرّة، التي أكد أن عددها لا يتجاوز 23 سريرا، وهو ما رفع عدد الوفيات اليومية إلى مستوى عالٍ”، يضيف ولد الرشيد.ِ

مواضيع ذات صلة
سياسة

حزب الاستقلال يقرر المشاركة في الحكومة

صحةمجتمع

كورونا بالمغرب .. 2291 إصابة و48 وفاة جديدة خلال 24 ساعة

سياسة

هشام ايت منا رئيسا جديدا لجماعة المحمدية

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار