دولي

ماكرون: أتفهم مشاعر المسلمين والحكومة لا تقف خلف الرسوم المسيئة للإسلام

أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مقابلة خاصة مع قناة الجزيرة صباح يوم السبت، تحدث فيها عن الغضب الذي أثارته الرسوم المسيئة التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو.

وقال الرئيس الفرنسي إنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء الرسوم المسيئة للنبي (محمد صلى الله عليه وسلم)، مؤكدا على أن حكومته لا تقف خلف هذه الرسوم.

وأوضح الرجل الأول في قصر الإيليزي أن “الرسوم الكاريكاتيرية ليست مشروعا حكوميا بل هي منبثقة من صحف حرة ومستقلة غير تابعة للحكومة”، مضيفا أنه يتفهم مشاعر المسلمين إزاء هذه القضية.

وأثار تصريح ماكرون غضبا عارما في العالم الإسلامي، خصوصا وأنه جاء بعد أيام فقط من تصريح آخر ، قال فيه إن الدين الإسلامي يعيش أزمة في كل مكان.
وقال ماكرون إن الملسمين هم الأكثر تضررا من تصرف هؤلاء الذين يحرفون الإسلام.

ويأتي حرص ماكرون على أن الحكومة لا تتبنى الرسوم المسيئة للرسول، بعد نجاح حملة شعبية في العالم الإسلامي لمقاطعة المنتجات الفرنسية، وبعد يومين من هجوم في نيس خلف ثلاثة قتلى وعدة جرحى.

ويشار أن ماكرون كان في وقت سابق، ذكر أن فرنسا لن تتخلى عن الكاريكاتير، أثناء تعليقه على قضية قتل شاب من أصول شيشانية معلما فرنسيا عرض على تلاميذه رسوما مسيئة لنبي الإسلام والإنسانية صلى الله عليه وسلم.

مواضيع ذات صلة
دوليسياسة

وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة

دوليسياسة

أزمة غير مسبوقة .. فرنسا تستدعي سفيريها بالولايات المتحدة واستراليا

دولي

الرئيس الفرنسي يعلن نجاح قواته في قتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى ومرتزقة "البوليساريو"

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار