مجتمع

مئات الشبان يهاجرون الى مدينة سبتة

تعيش مدينة سبتة المحتلة أزمة غير مسبوقة، جراء دخول الآلاف من المهاجرين المغاربة إلى المدينة في تدفق جماعي.

وقال موقع “إلفارو دي سوتا” الإخباري المحلي، أن عدد الداخلين إلى سبتة منذ أمس الأحد إلى غاية مساء اليوم الإثنين، اقترب من 3 آلاف شخص، بينهم الأطفال والنساء والشباب والرجال.

وأضاف المصدر نفسه، أن التدفقات المتواصلة على سبتة لا تقابل بأي اعتراض من القوات الأمنية المغربية إلى حد الساعة، ما يشير إلى وجود أزمة بين المغرب وإسبانيا.

وتربط العديد من المصادر، أن ما يحدث يرجع أسبابه إلى الأزمة الحاصلة بين المغرب وإسبانيا حول قضية زعيم البوليساريو إبراهيم غالي الذي يتواجد على التراب الإسباني.

وكان المغرب قد أعلن رفضه القاطع لاستقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو واعتبر أن ذلك يتعارض مع علاقات حسن الجوار.