رياضة

فرنسا تهزم اسبانيا وتتوج بدوري الأمم الأوروبية

توجت فرنسا بلقب النسخة الثانية من دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم بعد أن عوّضت تأخرها بهدف إلى فوز 2-1 على إسبانيا على ملعب سان سيرو في ميلانو الأحد.

وافتتحت إسبانيا التسجيل عبر ميكيل أويارسابال (64) قبل أن يرد أبطال العالم سريعًا من خلال كريم بنزيمة (66) ويسجل كيليان مبابي هدف الفوز (80).

وعقب شوط أول متواضع دبت الحياة في المباراة في الدقيقة 64 عندما سدد تيو هرنانديز لاعب فرنسا كرة أسفل العارضة.

وبعد لحظات انتزعت إسبانيا التقدم عندما استلم ميكل أويارزابال تمريرة طويلة من سيرجيو بوسكيتس وحافظ على الكرة رغم محاولات دايو أوباميكانو وسدد كرة منخفضة في المرمى.

وردت فرنسا بتسديدة رائعة من بنزيمة عقب تمريرة عرضية من مبابي ليدرك التعادل. وحسم مبابي المباراة قبل عشر دقائق من النهاية إذ استلم تمريرة من هرنانديز وحافظ على هدوئه ليهز شباك الحارس سيمون.

شباب إسبانيا في مواجهة خبرة فرنسا 

شق المنتخبان طريقهما إلى المباراة النهائية بعد تقديمهما عرضين رائعين، إذ نجح “لا روخا” في تخطي نظيره الإيطالي بطل أوروبا في تموز/يوليو الماضي، بنتيجة 2-1، وأوقف سلسلة من 37 مباراة لم يخسر فيها الأخير على مدى أكثر من 3 سنوات.

أما فرنسا، فقلبت الطاولة على بلجيكا بعد تخلفها بهدفين نظيفين في نهاية الشوط الأول إلى فوز مثير 3-2 عندما سجل لها لاعبها تيو فرنانديز هدفا في الرمق الأخير.

واللقاء هو الأول بين المنتخبين في بطولة كبرى منذ أن تغلبت إسبانيا على فرنسا 2-صفر في ربع نهائي كأس أوروبا 2012 بثنائية للاعب وسطها تشابي ألونسو، الذي كان يخوض مباراته الدولية رقم 100 حينها، وذلك في طريقها للتتويج باللقب القاري على حساب إيطاليا برباعية نظيفة.

مجموعة شابة

واعتمد لويس إنريكه مدرب إسبانيا على مجموعة شابة فرضت نفسها في الآونة الأخيرة لا سيما في كأس أوروبا الأخيرة ببلوغها الدور نصف النهائي قبل أن تخسر بركلات الترجيح أمام إيطاليا، وأبرز عناصرها لاعب وسط برشلونة بدري (18 عاما)، وزميله في الفريق الكاتالوني غافي الذي شارك ضد إيطاليا في نصف نهائي دوري الأمم وبات أصغر لاعب في تاريخ المنتخب الإسباني يفعل ذلك، محطما رقما قياسيا عمره 85 عاما. 

وحطم غافي (17 عاما و60 يوما) رقم أنخل ثوبيتا ريدوندو الذي حمل قميص المنتخب الإسباني للمرة الأولى في سن 17 عاما و284 يوما في مباراة دولية ودية ضد تشيكوسلوفاكيا (1-صفر) عام 1936.

لكن إسبانيا تملك بعض لاعبي الخبرة أيضا من خلال لاعب وسط برشلونة سيرجيو بوسكيتس والمدافع سيسار أسبيليكويتا. يذكر أن المنتخب الإسباني خاض غمار هذه البطولة في غياب عدة لاعبين أساسيين أبرزهم ألفارو موراتا وتياغو ألكانتارا وأنسو فاتي العائد بعد إصابة أبعدته أشهرا عدة عن الملاعب.

خبرة فرنسا

اما منتخب فرنسا فتسلح بالخبرة الكبيرة في صفوفه والتي تتجلى في مختلف صفوفه، بدءا من حارس المرمى هوغو لوريس، قائد منتخب بلاده الفائز بكأس العالم، أو مدافع مانشستر يونايتد الجديد رافايل فاران، وزميله في الشياطين الحمر لاعب الوسط بول بوغبا بالإضافة إلى الثلاثي الهجومي المرعب المؤلف من كريم بنزيمة وأنطوان غريزمان وكيليان مبابي.

وقال مدرب الديوك ديدييه ديشان قبل بداية المباراة: “لقد شاهدت مباراة نصف النهائي بين إيطاليا وإسبانيا وأستطيع القول بأن المنتخب الأخير قدم أداء رفيع المستوى وأجبر إيطاليا على الدفاع”.

مواضيع ذات صلة
بالفيديورياضة

بالفيديو.. حفل افتتاح بطولة كأس العرب لكرة القدم بقطر

رياضة

بي ان سبورت تفتح قنواتها مجانًا لبث كأس العرب

دوليرياضة

ميسي يتوج بجائزة الكرة الذهبية للمرة السابعة في تاريخه

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار