دولي

طرفا النزاع في ليبيا يتفقان على مواصلة الحوار للوصول إلى حل توافقي

أعلن وفدا المجلس الأعلى للدولة الليبي ومجلس النواب المشاركان في الجولة الثانية من جلسات الحوار الليبي ببوزنيقة، مساء اليوم السبت، أن لقاءاتهما ستستمر بغية الوصول إلى “توافق شامل” بخصوص اختيار شاغلي المناصب السيادية وفقا للمادة 15 من الاتفاق الليبي المبرم في دجنبر 2015 بالصخيرات.

وقال إدريس عمران، عن مجلس النواب، في إيجاز صحفي باسم الطرفين، إن هذا اللقاء “مر في أجواء تسودها روح التفاهم والتوافق حول المعايير الواجب مراعاتها في اختيار شاغلي المناصب السيادية وفقا للمادة 15 من الاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات”.

وأضاف المتحدث بأن الوفدين كانا قد توصلا خلال الجولة الأولى من جلسات الحوار الليبي في بوزنيقة (6- 10 شتنبر 2020)، إلى “تفاهمات مهمة حول الآليات التي يجب مراعاتها في كيفية اختيار شاغلي هذه المناصب”.

وخلص عمران إلى أن اللقاءات “لا تزال مستمرة بغية الوصول إلى توافق شامل بخصوص كل الإجراءات المتعلقة بالمادة 15 من الاتفاق الليبي” بالصخيرات.

وترأس وفد المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، في هذه الجولة من جلسات الحوار الليبي، السيد فوزي العقاب، فيما ترأس وفد مجلس النواب السيد يوسف العقوري.

مواضيع ذات صلة
دوليصحة

تونس تفرض حجرا شاملا على أربع ولايات لاحتواء تفشي كورونا

دوليسياسة

أنطونيو غوتيريس أمينا عاما للامم المتحدة لولاية ثانية

دوليمجتمع

فرنسا تلغي الزامية ارتداء الكمامة في الشوارع وترفع الحجر الصحي بشكل كامل

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار