اقتصاد

بنك المغرب.. احتياطيات العملة الصعبة تتجاوز 301 مليار درهم

اتسمت الفترة الفاصلة ما بين فاتح و 7 من شهر يوليوز الجاري بتحسن سعر صرف الدرهم  بنسبة 0,20 في المائة أمام الأورو، وانخفاض بنسبة 0,34 في المائة أمام الدولار الأمريكي.

ويأتي ذلك في الوقت الذي سجلت احتياطيات المملكة من العملة الصعبة, وبالضبط يوم 2 يوليوز الجاري 301,2 مليار درهم، تقول المؤشرات الأسبوعية لبنك المغرب مشيرة إلى أن هذا الأخير ضخ  ما مجموعه 88,1 مليار درهم، منها 36,4 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و 23,4 مليار درهم على شكل عمليات لإعادة الشراء، و 28,2 مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة.وأما على مستوى السوق البنكية, بلغ متوسط حجم التداول اليومي 5,8 مليار درهم خلال الفترة ذاتها، بينما استقر المعدل البنكي في 1,5 في المائة في المتوسط. 

وبخصوص سوق البورصة، أفادت المذكرة بأن مؤشر “مازي” سجل انخفاضا بـ1,3 في المائة، ليبلغ أداؤه منذ بداية السنة 8,5 في المائة، مشيرة إلى أن هذا التطور الأسبوعي يعزى، بالأساس، إلى تراجع المؤشرات القطاعية ل”البناء ومواد البناء” بنسبة 2,6 في المائة، و”الأبناك” ب 1,6 في المائة، و”الاتصالات” ب 1,5 في المائة. وفي المقابل، سجلت المؤشرات المرتبطة بقطاعات “أجهزة وبرمجيات وخدمات المعلوميات” و”النفط والغاز” ارتفاعا بلغ، على التوالي، 2,1 في المائة و 1,4 في المائة.

وخلصت مذكرة (بنك المغرب) إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات بلغ 2,4 مليار درهم مقابل 5,6 مليار درهم خلال الأسبوع الذي سبقه. وفي السوق المركزية للأسهم، بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات 256 مليون درهم مقابل 819,5 مليون درهم خلال الأسبوع الذي سبقه، في حين بلغ حجم المبادلات في سوق الكتل 565,3 مليون درهم بعد 1,5 مليار درهم .

مواضيع ذات صلة
اقتصاد

عجز الميزانية يصل إلى 1,7 مليار درهم خلال يناير الماضي

اقتصاد

جاري قروض السكن يتجاوز 244 مليار درهم

اقتصاددولي

صفقة تهدد سيطرة فيزا وماستركارد على سوق معالجة المدفوعات المالية

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار