صحةمجتمع

الدارالبيضاء توسع طاقتها الاستيعابية من الاسرة الطبية لمواجهة ارتفاع إصابات كورونا

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بالدار البيضاء -سطات، اليوم الأحد1 غشت 2021، أنها وسعت طاقتها الاستيعابية، على مستوى الأسرة الطبية، لمواجهة الزيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس “كورونا”.

لمواجهة الوضع الوبائي في جهة الدار البيضاء سطات، المرتبط بانتشار “كوفيد-19″، بين الساكنة وازدياد عدد الحالات الإيجابية، قرر مركز مستشفى مولاي يوسف الإقليمي بتوسيع طاقته الاستيعابية للأسرة بشكل أكبر، كما ذكر في بلاغ صادر عن مديرية الصحة الجهوية بالدار البيضاء -سطات، اليوم الأحد.
    
وتم إنشاء خدمة جديدة تضم 120 سريرا لرعاية حالات “كوفيد” التي تتطلب العلاج داخل المستشفى. وستضاف هذه الأسرة إلى 80 سريرا مخصصا من قبل المنشأة، لحالات “كوفيد-19″، ليصل إجمالي عدد الأسرة المخصصة لعلاج مرضى “كورونا” إلى200 سريرا.

وتهنئ مديرية الصحة الإقليمية، من خلال هذا الإعلان، جميع الأطر الطبية والتمريضية والإدارية وغيرها، على الجهود المبذولة منذ بداية انتشار الوباء، من أجل تجاوز الأزمة الصحية التي تعيشها المملكة.

وتجدر الإشارة إلى أن جهة الدار البيضاء –سطات، تسجل أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس “كورونا” بأكثر من 40٪ من الحالات الإجمالية منذ بداية الأزمة. 

وفي آخر تحديث للحالة الوبائية بالمملكة، بتاريخ 31 يوليو 2021، سجلت جهة الدار البيضاء-سطات 1808 حالة إصابة جديدة، منها 1329 حالة بالعاصمة الاقتصادية.

مواضيع ذات صلة
مجتمع

وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة تنعي صاحبة السمو الملكي الأميرة للا مليكة

صحة

وزارة الصحة تؤكد تحسن الوضعية الوبائية للأسبوع السابع تواليا

مجتمع

ذكرى ميلاد صاحبة السمو الملكي الأميرة للا أسماء .. مناسبة سنوية لإبراز الانخراط الدائم لسموها في دعم المبادرات ذات الطابع الاجتماعي

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار