سياسة

أخنوش يؤكد أن التزامات الأحرار المضمنة في البرنامج الانتخابي هي ثمرة سياسة الإنصات والقرب من المواطن التي تم نهجها لسنوات

أكد عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، على أن التجمع الوطني للأحرار اشتغل بجد ومسؤولية، منذ سنوات وأن عمله ليس وليد اليوم، مشددا على أن التزامات الحزب وإجراء اته المضمنة في برنامجه الانتخابي، ثمرة سياسة الإنصات والقرب من المواطن التي نهجها الحزب لسنوات.


وقال أخنوش خلال زيارات ميدانية ضمن حملة انتخابات الغرف المهنية بالناظور وجماعة أكليم وبركان وجماعة مداغ أمس الإثنين، إن وزراء الأحرار أبانوا عن حنكتهم في تفعيل استراتيجيات مهمة في مجالات حساسة، ونجحوا بشكل ملموس في تطوير القطاعات التي يدّبرونها، موضحاً أن الحزب سيجني ثمار عمله الدؤوب وسيحصل على نتائج مرضية في انتخابات الغرف المهنية.


وأكد رئيس حزب الحمامة، أن لجهة الشرق مكانة خاصة، لما تحظى به من طاقات ومؤهلات، الأمر الذي أفرز ترشيح شباب على رأس اللوائح الانتخابية بالإقليم، والذين أبانوا عن حنكتهم على مستوى التدبير المحلي للجماعات الترابية، وعلى مستوى التعبئة والانخراط في مختلف المحطات الحزبية.


وشدد أخنوش، على أن التجمع الوطني للأحرار، يلتزم بالإجراءات المضمنة في برنامجه الانتخابي، مؤكدا أنه جاء بناء على سياسة القرب التي نهجها الحزب لسنوات، حيث قال: “مقترحات الحلول التي نقدمها في قطاعات الشغل والصحة والتعليم، هدفها الرفع من جودة الخدمات المقدمة ومعالجة المشاكل العالقة، لأن المواطن المغربي اليوم يطمح لتصبح المدرسة مصدرا لتعلم اللغات الأجنبية وتساير التطورات التكنولوجية والتقنية، كما نطمح لتحسين خدمات الصحة، في المركز كما في الهامش”.


كما ولفت رئيس “الأحرار” الانتباه إلى الأوراش الملكية المهمة، مشدداً على ضرورة مواكبتها والسهر على حسن تنزيلها، واسترسل قائلا “الحماية الاجتماعية ورش حاسم ومهم، ومستعدون لتنزيله على أحسن وجه، كما أن للتجمع الوطني للأحرار كفاءات قادرة على تقديم الأفضل والسهر في تحقيق ذلك”.

مواضيع ذات صلة
سياسة

حزب الاستقلال يقرر المشاركة في الحكومة

سياسة

هشام ايت منا رئيسا جديدا لجماعة المحمدية

سياسة

مصدر: التشكيلة الحكومية التي يتم الترويج لها غير صحيحة

النشرة الإخبارية
اشترك الآن لمعرفة آخر الأخبار